8 % من العائلات التونسية فقط تُخصّص ميزانية للتخفيضات الموسمية

كشف بحث أنجزه المعهد الوطني للاستهلاك حول" التونسي والتخفيضات الموسمية"، أن 8 بالمائة، فقط، من العائلات التونسية تخصّص ميزانية خاصة بموسم التخفيضات ''الصولد''، مقابل 78 بالمائة لا تفعل ذلك "أبدا" و 14 بالمائة "أحيانا".
وأظهر البحث، المنجز خلال شهر ديسمبر 2018، أنّ 22 بالمائة من العائلات المستجوبة تخصّص، عادة أو أحيانا، ميزانية لهذه المواسم وأنّ معدل ما يرصدونه يناهز 513 دينارا للموسم الصيفي مقابل 436 دينارا للموسم الشتوي.
ويتأتى مصدر تمويل الشراءات في فترة "الصولد" من "الدخل الشهري" بالنسبة إلى 66 بالمائة من المستجوبين، مقابل 20 بالمائة يعتمدون على "الادخار" و11 بالمائة عبر "الدفع بالتقسيط".
وأبرز البحث الذي شمل عينة متكونة من 3000 مستجوبا، موزعين حسب خصائص الجنس والعمر (20 سنة وأكثر) والتوزيع الجغرافي (الولايات والوسطين البلدي وغير البلدي)، أنّ كبار السن وسكّان المناطق الداخليّة، هم أكثر من يلجؤون إلى الادخار في هذه الحالة.
ويشار الى أن موسم "الصولد" الشتوي لسنة 2019، سينطلق يوم الجمعة 25 جانفي، ليتواصل على امتداد 6 أسابيع.